جولات خارجية للإمام الطيب

منذ توليه منصب شيخ الأزهر.. يعمل الإمام الطيب جاهدًا لمواجهة كل ما يواجه العالم الإسلامي والإنسانية جمعاء من أزماتٍ وقضايا فكريةً ملحةً وهو ما ساهم في استعادة المكانة العالمية والريادة التاريخية التي يحظى بها الأزهر منذ القدم.

ودائماً ما كانت مواجهةُ التطرف، ونصرةُ القضايا الإنسانية العادلة، وبيانُ صورة الإسلام الصحيحة ونفيُ ما ألصقته بها الأَعمال الإجرامية للجماعات الإرهابية التي تنسب نفسها عنوة للدين الإسلامي ونشر ثقافة التعايش والسلام والاندماج الإيجابي ومواجهة الإسلاموفوبيا.. هي محورَ تحركاتِ فضيلةِ الإمامِ الأكبرِ إقليميًا وعالميًا، لذا شَهِدَ العالمُ بأهمية دور فضيلته وتأثيرهِ في الحد من التطرفِ، والإسهامِ في إرساءِ السلام، وهو ما أكدته العديدُ من الشخصيات والقيادات والمؤسسات السياسية والدينية العالمية، ومن أبرز الزيارات والجوالات الخارجية التي قام بها الإمام الأكبر منذ توليه مشيخة الأزهر:-

جميع الحقوق محفوظة لموقع الإمام الطيب 2022 م