الإمام الأكبر يوجه بإرسال قافلة إغاثية إلى الصومال

الإمام الأكبر أ.د: أحمد الطيب.png

وجه فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بإرسال قافلة إغاثية عاجلة إلى دولة الصومال، صباح اليوم الأحد 6 نوفمبر، بالتعاون مع وزارة الدفاع، ووزارتي الصحة والسكان، والتضامن الاجتماعى، والهلال الأحمر، وذلك بهدف رفع المعاناة عن الشعب الصومالي الشقيق، في ظل ما يعانيه من أوضاع غير إنسانية وتفشي الأمراض الوبائية، وانتشار الهجمات الإرهابية، وما يشهده الصومال من جفاف غير مسبوق دمر ملايين المحاصيل الزراعية، وأدى إلى نزوح آلاف الأسر والأفراد إلى مخيمات النازحين واللاجئين.

وصرح الدكتور محمود صديق، المشرف العام على القوافل بالأزهر الشريف، أن القافلة تأتي فى إطار الدور الاجتماعى للأزهر الشريف داخليًّا وخارجيًّا في ظل التحديات العالمية العصيبة، مشيرًا إلى أن القافلة تتضمن ما يزيد عن ١٠٠ طن من الأدوية والمستلزمات الإغاثية. وتعد هذه القافلة هي القافلة الرابعة التي يرسلها الأزهر إلى الصومال، حيث ارسل الأزهر الشريف ثلاث قوافل؛ أولها في يناير 2012، وتضمنت المواد الطبية والإغاثية، وفي عام 2017 أرسل الأزهر قافلة طبية تضمنت إجراء كشوف طبية وعمليات جراحية وتوزيع أدوية مجانية، وكانت القافلة الثالثة في سبتمبر 2021 واشتملت على مواد غذائية وإغاثية.

اشترك لمتابعة الأخبار

جميع الحقوق محفوظة لموقع الإمام الطيب 2022 م